Home / افلام سكس عربى / افلام نيك بنات نايمة نيك جامد بعد الحلم الساخن

افلام نيك بنات نايمة نيك جامد بعد الحلم الساخن

نيك جامد . كنت نائمة و احلم باسخن سكس خيالي بوضعيات جنونية  فوجدت نفسي مبللة و افكر بالسكس كثيرا و احتاج لمن بطفيء ناري احسست بزوجي يقبلني من كتفي فتحت عيني ووجدته منتصبا و على اخره بدو انه عرف بما كنت احلم و كان يشاهدني بدأ يقبلني من كتفي ثم عنقي حتى وصل الى شفتاي قبلني بشكل ساخن و بقوة  و بدأ يلعب بلساني بلسانه

فاقرت رجلاي و انزل يده و بدأ يدعك كسي من فوق ملابسي الداخلية امم  مددني على الجانب و ازال ملابسي ثم امسك بمؤخرتي و بدأ يعمل لها مساج ساخن و يعصرها و يدلكها تم بعادها حتى اصبح يراه ثقبتي قبلني منها و ادخل لسانه بها اااه و احسست كأنه ينكني بلسانه .   قلع ملابسه و انا من شذة لهفتي و اشتياقي امسكت بزبه في يدي كان مشتعلا و منتصبا رايته فقط جعلت جسمي يرتعد امسكته بيدي و بدات ادعكه بلطف لاعلى و لفوق حتى اصبحت ادعكه له بسرعة و عندما سمعت تاوه ادخلته في فمي كان طعمه لا يوصف و ساخن في فمي بدات ارضعة و الحس بسرع

جاء من ورائي و امسك بمؤخرتي و بدا يعمل لها مساج و يدعكها بيديه الكبيرتين و فجأة احسست بزيه الكبير و هو يدخل بمؤخرتي ااه كم احب هذا الالم الجميل اصبحت مذمنة عيه بدا ينيكني الاول ببطأ تم بسرعة جعلتني اتنفس بصعوبه و لايزال يعصر في مؤخرتي اااه اااه . بقي ينكني  من طيزي لمدة طويلة و بقوة جعلت ثدياي يقفزان امسكهما و بدأ يعصرهما اممم

مددني على ظهري ثم رفعت رجلاي على كتفيه حتى اصبح كسي المببل و الساخن ظاهر كاملا امامه   بدا يلعب بلسانه به و برضع شفتاي كسي و يلحسهما حتى اصبحت اغنج كالمجنونة ادخله بداخل ثقبى كسي ة بدأ ينيكني به بسرعة لا تتخيل و انا امسك بثدياي و اعصرهما من كترة اللذة ادخل اصبح بكسي و اخرج و لحسه بفمة ثم وقف و ادخل زبه بكسي و بدأ بنيكني بقوة جعلتني امسك بجانبي الطاوله و اصرخ من النشوة اخرجه و انزل حليبه على ثدياي و بدا يشاهدني و انا الحس لبنه على صدري و اتأوه ااه كم كان طعمه طيبا

 

15 comments

  1. Jjxjdhhdhhwj
    Kjsjdjwnjdhndn
    Mdjfndncjsn
    Mdjcnenciund
    Mdkcdnsdncjwb
    Jcndncjdbnc
    Jdnsoxndin
    Ksnscjsnifnd
    Mdodsjwnedidnw
    Mdodsnidjndnf
    Kofjdjedjfujw
    Emdomsknweif

  2. غازي18 الانترنت

  3. ههههههههههه

  4. ana 01119455048
    انا هوز انيك في حت عوز يتنك

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*